منتديات رواية ورش عن نافع

منتديات رواية ورش عن نافع

مرحــبا بك يا زائر في منتديات رواية ورش * آخر زيارة لك : * مجموع مساهماتك : 0 * تاريخ تسجيلك : * نرجوا أن تكون مفيدا ومستفيدا * ونسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد
 
الرئيسيةالتسجيلدخولشارك بالسؤال أو بالجواب
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أبو محمد - 366
 
omo hafsa - 113
 
سعيد بنعياد - 100
 
amate allah - 87
 
أنفال - 66
 
trabelsi moncef - 44
 
ميمي بليدة - 42
 
محب ورش - 24
 
نافع - 16
 
أحمد محمد - 13
 
المواضيع الأخيرة
» الشيخ الهلباوي ومقام البياتي والحجاز والنهاوند
الإثنين مايو 18, 2015 2:38 am من طرف أم ليلى

» لدي أسئلة لو تتكرمون بالاجابة
الأحد مايو 18, 2014 9:00 pm من طرف أبو محمد

» تعلم المقامات مع الأستاذ البهلول أبو عرقوب
السبت مايو 10, 2014 4:00 pm من طرف meryem

» سؤال بورك فيكم
الأربعاء فبراير 19, 2014 12:28 pm من طرف أم زيد الأثرية

» احكام الراء
الثلاثاء فبراير 04, 2014 3:03 pm من طرف smail

» احكام اللام تغليظا وترقيقا
الأحد فبراير 02, 2014 3:07 pm من طرف محمد بوعيدي

» تعلم المقامات من خلال الأناشيد
الإثنين يناير 14, 2013 3:11 pm من طرف درب

» الامالة في سورتي الشمس والنازعات
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 2:55 pm من طرف omo hafsa

» لدي سؤال مهم اريد الاجابة من فضلكم
الإثنين أكتوبر 01, 2012 5:16 am من طرف أحبك إلاهي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أوقات الصلاة الخاصة بمدينة الوادي (الجزائر)

شاطر | 
 

 سؤال عن المنهج الذي اعتمده الإمام نافع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كاتم السر
عضو منتسب
عضو منتسب


عدد الرسائل : 6
العمر : 47
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: سؤال عن المنهج الذي اعتمده الإمام نافع   الإثنين سبتمبر 08, 2008 12:17 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وإننا لمعجبون جدا بهذه المجهودات التي تبذلونها ، فأسأل الله لكم التوفيق والإعانة .
أريد أن أطرح هذا السؤال : ما هو المنهج الذي كان نافع يتبعه وهو يختار قراءته هذه ؟
study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 366
العمر : 54
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: سؤال عن المنهج الذي اعتمده الإمام نافع   الإثنين سبتمبر 08, 2008 12:48 am

شكرا لك أخي على هذا الإطراء ونحن إنما نقوم بأقل الواجب ، فأسأل الله أن يبارك لنا في أوقاتنا حتى نستثمرها في العطاء أكثر من هذا .
أما بخصوص سؤالك فهاهو مختصر جوابه :
لقد سلك الإمام نافع في اختياراته في القراءة المنهج نفسه الذي سلكه غيره من الأئمة ، إلا أنه كان أشد صرامة ، ولاسيما من جهة النظر في الأسانيد ، ولذلك اعتبر الإمام أحمد قراءته وقراءة عاصم أولى تلك القراءات وأصحها سندا ، وسأبين باختصار أهم ملامح هذا المنهج :
ا- لقد كان الإمام نافع يعتمد على الرواية والنقل ، فقد كان مع علمه بقراءة القرآن ووجوه علومه يتبع النقل والأثر ، ويتجنب القياس برأيه والنظر .
ويوضح الطبري ذلك بقوله : " غير جائز في القرآن أن يُقرأ بكل ما جاز في العربية ؛ لأن القراءة إنما هي ما قرأت به الأئمة الماضية ، وجاء به السلف على النحو الذي أخذوا عمن قبلهم " ، ويزيد الإمام أبو عمرو الداني ذلك إيضاحا بقوله : " وأئمة القراء لا تعمل في شيء من حروف القرآن على الأفشى في اللغة والأقيس في العربية ؛ بل على الأثبت في الأثر والأصح في النقل ، والرواية إذا ثبتت عندهم لم يردها قياس عربية ولا فشو لغة ؛ لأن القراءة سنة متبعة فلزم قبولها والمصير إليها " .
ب- وكان يشترط توافر عنصري الثقة والضبط في الرواة ، وهو ما أخذ به السلف في رواية الحديث ؛ ذلك أن أحوال النَّقَلة متفاوتة في الأمانة والصدق ، كتفاوتها في الإتقـان والضبـط ، وإلى هـذا المعنى يشير الإمام ابن مجاهد بقوله: " وحمَلة القرآن متفاضلون في حمله ، ولنقَلَة الحروف منازل في نقل حروفه".
وهذا ما دفع نافعا إلى المبالغة في التحري ، فقد حدّث عنه عبد الرحمن بن زيد بن أسلم - والذي كان زميله في القراءة على أبي جعفر- قائلا : "كنا نقرأ على أبي جعفر القارئ ، وكان نافع يأتيه فيقول : يا أبا جعفر ، ممن أخذت حرف كذا وكذا ؟ فيقول : من رجل قارئ من مروان بن الحَكَم ، ثم يقـول : ممن أخـذت حرف كذا وكذا ؟ فيقـول : من رجـل قارئ من الحجاج بن يوسف ، فلما رأى ذلك نافع ، تتبع القراءة يطلبها " .
وقال إسحاق المسيبي : " قال نافع قرأت على هؤلاء ، فنظرت إلى ما اجتمع عليه اثنان منهم فأخذته ، وما شذ فيه واحد تركته حتى ألَّفت هذه القراءة " .
وهذه الأخبار تصور لنا بجلاء مبلغ الجهد الذي بذله نافع في المراجعة والتحري والعكوف على تحقيق اختياراته .
ج- وكان من منهجه أيضا الحرص على فصاحة الوجه المختار ، وقد ساعده على ذلك المناخ العلمي العام الذي نشأ فيه ، حيث تخرج على نوابغ علماء المدينة المنورة ، وأتيح له أن يجلس إلى كبار فصحاء زمانه ، فقد كان من شيوخه من هم مقدَّمون في علم العربية كابن هرمز ، ومسلم بن جندب... "
وقد كان صاحبه الراوية الأصمعي - وهو اللغوي المشهور- يستوقفه من حين لآخر ليدقق معه في لفظة ما ، فكان الشيخ ربما يحيله على ما يعرفه من الاستعمالات الفاشية في العربية عند أهلها ، يقول الأصمعي : " سألت نافعا عن (البئر) و(الذئب) ، فقال : إن كانت العرب تهمزهما فاهمزهما" .
وهذا الأثر يدل بوضوح على مدى حرص نافع على توخي الأفصح في لسان العرب ، ما دام متوافقا مع الرواية ، مع ميله إلى التخفيف ؛ لأن قريشا لم تكن تهمز.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://riwayatwarch.montadamoslim.com
omo hafsa
عضو ممتاز
عضو ممتاز
avatar

عدد الرسائل : 113
العمر : 18
الموقع : المغرب
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: سؤال عن المنهج الذي اعتمده الإمام نافع   الأحد أغسطس 15, 2010 6:04 pm

omo hafsa بسم الله الرحمن الرحيم لم ينشأ مصطلح "السنة النبوية" المطهرة ولم يُعرف باستفاضة كاملة على عهد
رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وإن كان شائعا في اللغة ، متداولاً في
كثير من
Spoiler:
 
سور القرآن بمعانٍ مختلفة ، ووارداً في بعض الأحاديث بلفظ سنتي
(1) ونحوها. وهو في ذلك ينسجم مع المعنى اللّغوي لكلمة سنة والتي تعني -
في الغالب - الطريقة والعادة . فإذا قيل "سنة رسول الله صلى الله عليه
وسلم" فإن ذلك يعني طريقته وعادته صلى الله عليه وسلم فيما يقول وفيما
يفعل ، وفيما يُقرّ وفيما يستنكر ، وفيما يأمر به ، وفيما يدعو إليه أو
ينهى عنه .



  • ولقد تنوعت اصطلاحات علماء المسلمين كثيرا فيما يتعلق بمصطلح
    السنة بعد عصر التدوين . فالفقهاء يطلقون كلمة سنة ويريدون بها السنن
    والنوافل ، كما في الصلاة والصيام والصدقة ، وهو كل ما حث الرسول صلى الله
    عليه وسلم على القيام به ويُثاب فاعله ولا يُعاقب تاركه . مثال ذلك سنة
    الفجر والظهر ... وصيام الاثنين والخميس . وأما الأصوليون فيطلقون كلمة
    سنة ويريدون بها الدليل الشرعي الثاني . فأدلة الأحكام الشرعية المتفق
    عليها عندهم هي كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم. وأما المحدِّثون
    فالسنة عندهم هي المرويات التي رويت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سواء
    اشتملت على أقوالٍ أو أفعالٍ أو تقريرات (والتقرير كما هو معروف يعني أن
    يَحدث شيءٌ أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقره ولا يستنكره).
    * الوحي والنبوة:

لقد اقتضت حكمة الله جل شأنه حين استخلف آدم في هذا الكون وعهد
إليه عهداً {ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما } (طه:115)
أن يعزز هذا العهد بالنبوة . فالنبوة هي المُذكِّرةُ لآدم بمهمته في هذه
الأرض ، والمُعلِّمةُ له كيف يعمرها ، وكيف يحقق معاني الخلافة ومهامها.
والنبوة قضية غيبية من الصعب أن نُخضعها لمقاييس المنطق الإنساني والعقل
الإنساني ، وإن كانت مفهومة في إطار الرؤية الإسلامية خاصة والرؤية
الدينية بشكل عام . فالنبي هو إنسان أوحي إليه بشرعٍ ولم يؤمر بتبليغه ،
وإنما أوحي إليه بما يمكن أن يجعله نموذجاً لغيره من الناس في أقواله
وأفعاله وتفاصيل حياته المختلفة . حتى إذا أُمر النبي بتبليغ ما أوحي به
إليه صار رسولا .


والوحي لغةً الكلام الخفي ، وهو أيضا عملية غيبية . وقد حصر الباري جل
شأنه عملية الاتصال بينه وبين البشر بطرق ثلاث كما في الآية الكريمة { وما
كان لبشر أن يكلمه الله إلاّ وحياً أو من وراء حجاب أو يرسل رسولاً فيوحي
بإذنه ما يشاء } (الشورى:51) . وعند الحديث عن مصطلح "الوحي" فإن من
الضروري أن نفهم أن هناك شيئاً فوق عقولنا في عملية الاتصال بحيث لا يمكن
تحويلها إلى عملية طبيعية أو الادعاءُ بأنها ممكنة التكرار، أو إعطاؤها أي
صفة كسبيَّة إنسانية . فهذا البعد الغيبي في النبوة والرسالة يجب أن يُعرض
على حقيقته وعلى طبيعته الغيبية هذه . ولابد من التسليم - ابتداءً - بأن
ما يحيط بنا في هذا الكون حاصلٌ وفق سنن وقواعد يتفاعل فيها الغيب
والإنسان والخلق الطبيعي ، ومن يتجاهل هذا فإنه سيشعر - لا محالة - بالعجز
عن فهم كثير مما يجري حوله . ومن هنا فإنه لا يصح أن نستبدل مثلاً كلمة
النبي أو الرسول بالعبقري أو نحوه مما هو مشترَكٌ إنساني ، وكذلك مفهوم
"الوحي" بأي تصور آخر . مثل حديث البعض عن قضايا الكمبيوتر والترميز ، أو
الادعاء بأن قضية الوحي من المحتمل أن تكون عبارة عن لغةٍ رمزيةٍ رياضيةٍ
... الخ. فمن الواضح أن مثل هذه التأويلات غير واردة، وتعطي التفسير
الخاطئ لكثير من الظواهر . فعلى الإنسان إذا أن يعرف حدوده النسبيَّة التي
يدور فيها ، فهو مخلوق نسبيّ ، يولد بتاريخ معين ويموت بتاريخ معين ولا
يستطيع أن يحيط بكل شيء علما . وكل ما يستطيع الوصول إليه فهو محدود بحدود
طاقته وإمكاناته وظروفه البشرية في فترة زمنية محددة ، ووفقا لإطارٍ ذهني
معين . والخلاصة أننا معشر المسلمين نؤمنُ بإلهٍ متجاوزٍ متعالٍ منفصلٍ
وقريب في الوقت ذاته ، متّصفٍ بجميع صفات الكمال، منزّهٍ عن سائر صفات
النقصان ، لا يمكن للإنسان أن يتصل به كما يريد لتلقّي المعرفة ، بل أن
عملية الاتصال هذه غير ممكنة إلا بالطرق التي حددها الخالق جل شأنه وفي
مقدمتها "الوحي" .
* الرسالات:


تنقسم الرسالات السماوية إلى قسمين : الأول ، هو كل الرسالات
التي سبقت رسالة محمد صلى الله عليه وسلم ، والثاني : ينحصر في رسالة محمد
صلى الله عليه وسلم .



أما النوع الأول منها فإننا نجد فيه أن الرسل جاءوا إلى أقوام بعينهم
محددين في قرية أو قوم ، وفي إطار زمني محدد كذلك ، يدعون أولئك الأقوام
أو أهل القرى إلى عبادة الله الواحد الأحد ، و لا يحاول هؤلاء الرسل
الاتصال بالأقوام الآخرين . فبُعث موسى عليه السلام إلى بني إسرائيل وحدهم
، وبُعث نوح إلى قومه وحدهم ، وكذلك هود بُعث إلى عاد فقط . ولم تخلُ أمةٌ
من نبي {وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا} (الإسراء:15) ، {وإن من أمة إلاّ
خلا فيها نذير} (فاطر:24) .


وأما النوع الثاني فهو رسالة محمد - صلى الله عليه وسلم - وهي الوحيدة
الشاملة والكاملة والعامة والعالمية والخاتمة . وتتصف رسالة محمد - صلى
الله عليه وسلم - بخصائص معينة تجعلها مختلفة عن الرسالات التي سبقتها في
عدد من القضايا :


أولا: أن هذه الرسالة صدّقت الرسالات التي سبقتها . وعملية "التصديق" هنا
تتمثل في استرجاع كل ما ورد من مُشترَكٍ بين الرسل في تلك الرسالات بغرض
نقدها وبيان الزائف والمزيد والمحرّف فيها ، وتصحيح الصحيح وبيان الخطأ .
ولذلك امتلأ القرآن الكريم بذكر الأنبياء السابقين وأممهم وأحوالهم .
ويترافق مع صفة "التصديق" صفة "الهيمنة" ، فهذه الرسالة مهيمنة على جميع
الرسالات السابقة كما ورد ذلك في صريح القرآن {وأنزلنا إليك الكتاب بالحق
مصدقاً لما بين يديه من الكتاب ومهيمناً عليه} (المائدة 48) {قل يا أيها
الناس إني رسول الله إليكم جميعاً} (الأعراف 158) . وهكذا فهي رسالة
عالمية عامة شاملة دائمة إلى يوم القيامة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سؤال عن المنهج الذي اعتمده الإمام نافع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رواية ورش عن نافع :: تعلـيـــــــــــــــــــم روايـــــــــــــــــــــة ورش :: أسئـــلة تتعلـــق بروايــة ورش-
انتقل الى: